عن الجمعية

 تأسيس الجمعية

تأسست الجمعية بموجب موافقة معالى وزير الثقافة والإعلام بمسمي (جمعية الناشرين السعوديين) ، وهي ذات شخصية اعتبارية وذمة مستقلة ، ويكون مقرها بمدينة الرياض ، ولها إفتتاح مكاتب في أى من مدن المملكة بعد احاطة المديرية العامة بذلك مسبقا.

 أهداف الجمعية

أولا : مع مراعاة الضوابط الواردة في الباب الخامس من اللائحة التنفيذية للنظام ، يكون من أهداف الجمعية:

  •  رفع مستوي مهنة النشر في المملكة وتشجيعها والدفاع عن مصالحها والعمل على تقدمها وتطورها في جميع الوجوه الإقتصادية والمالية والثقافية وترسيخ مفاهيمها واحترامها ،و وضع ميثاق يلتزم به الناشرون.
  • رعاية مصالح أعضاء الجمعية والدفاع عن حقوقهم الأدبية والنظامية داخل المملكة وخارجها.
  • توثيق عرى التعاون والتواصل بين الناشرين ، وإيجاد روابط للتفاهم المتبادل ، والسعي لحل كل خلاف قد ينشأ بينهم بالطرق الودية.
  •  تطوير القدرات المهنية للعاملين في مؤسسات النشر للنهوض بالمهنة للأفضل.
  • تحقيق التواصل بين الناشرين والمجتمع بهدف كسب الثقة ، وترويج الكتاب السعودي والتشجيع على القراءة.
  • تطوير آليات الأداء المهني لأعضاء الجمعية ، ووضع الدراسات العلمية والفنية التى تنظم الجوانب المالية والإدارية بأقل تكاليف ممكنة.
  • توسيع نطاق انتشار الكتاب السعودي محلياً وعربياً ودولياً وتشجيع ترجمته إلى لغات اجنبية.
  • متابعة نشاط الأعضاء مهنياً والتحقيق من التزامهم بلوائح ونظم الجمعية.
  • تمثيل الناشرين السعوديين أمام الجهات الرسمية وفي الجمعيات المهنية داخل المملكة والمؤسسات المعنية بالنشر خارج المملكة.
  • تمثيل الناشرين في معارض الكتب المحلية والخارجية في عرض اصدارتهم نيابة عنهم لمن لا يرغبون في المشاركة المباشرة.
  • تنسيق وتنظيم وتوحيد جهود الأعضاء الذين يشاركون في معارض الكتب المحلية والخارجية
  • التشجيع على القراءة وتبني المسابقات الفكرية التى تشتمل على معلومات منشورة في الكتب السعودية.
  • إقامة معارض دائمة للكتب السعودي في مدن المملكة الرئيسية ويعرض فيها إصدارات أعضاء الجمعية.
  • تطوير صناعة الكتاب ورفع مستواه ووضع مقاييس الكتاب الأمثل من حيث المضمون وأساليب الفهرسة والتصميم والطباعة والتجليد وتقديم الجوائز للمبدعين.
  • رعاية الندوات الاحتفائية التى يقيمها الأعضاء لتقديم منشوراتهم وتعريف الجمهور بها وبالمؤلف لترويج نشر الكتاب.
  • رصد الكتب التى يصدرها اعضاء الجمعية وتبويبها لإصدار أدلة تعريفية لمنشورات الأعضاء.
  • إصدار دورية تعرف بحركة النشر في المملكة وبالكتاب السعودي وبكل ما يدخل ضمن أهداف الجمعية.

ثانيا : ليس للجمعية أية أهداف أو مواقف سياسية أو إقليمية أو قبلية أو تمييزية أو تتعارض مع الأنظمة المرعية في المملكة العربية السعودية ، كما يحظر على الأعضاء بحث أى منها في أى اجتماع تعقده الجمعية.

ثالثا : لا تسعي الجمعية في أعمالها أصلا إلى تحقيق الربح ، ولا يعد اتباعها الضوابط التجارية لتحقيق ناتج مالى يساهم في تحقيق أغراضها نشاطا مخالفا لذلك.